في الصورة من اليسار الى اليمين :رئيس بلدية قرية بوزفيليكو ايفان باراسكوف، رجل الأعمال داميان داميانوف، المفتي الاقليمي لفارنا نوراي شكري ، المتخصص في أعمال الوقف التابع لدار الافتاء الإقليمي فارنا المحامي سيزاي تشولاكوف و السيدة أمينة مونتيرو

خلال اللقاء بين ممثلين دار الإفتاء الإقليمي في فارنا و ممثلين عن الهيئات البلدية المحلية و رجال الأعمال في قرية بوزفيليكو بلدية بروفاديا  إقليم فارنا تم تحريك المشروع بشكل رسمي في بناء مغسلة الاموات في بوزفيليكو.

حضر اللقاء ممثلين عن دار الإفتاء الإقليمي في فارنا نوراي شكري و ممثلين عن الوقف في دار الإفتاء الإقليمي في فارنا المحامي سيزاي تشولاكوف، رئيس بلدية القرية ، رئيس البلدية المنتخب مؤخرا ايفان باراسكيفوف و ممثلين من رجال الأعمال في المنطقة .المشروع تم مناقشته مع مسؤول المهندسين في بلدية بافاريا حيث تم التعبير عن جهنمية التعاون وان يتم ذلك ي اسرع وقت ممكن لتحضير جميع الوثائق الضرورية لبناء المشروع .

الفكرة من بناء مغسلة الاموات هي فكرة الناس المحليين .كبداية كانت الفكرة بأن يكون مكان تغسيل الاموات في باحة المسجد المحطم في القرية أن يكون دائما و لكن سوف يأخذ وقت طويل واخيرا توقفنا عند بناء مكان من نوع اخر . هذا ما لقيت به ل grandmufti.bg  المفتي الإقليمي لفارنا نوراي شكري.

وحسب كلمته أن هذا المشروع للسكان المسلمين المحليين بدأ بهدف أن يتحقق بعده إعادة بناء الجامع المحكم في قرية بوزفيليكو.

الناس في القرية أصحاب مبادرات و لهم رغبة و ياملوا في المستقبل أن يتوصلوا الى اعادة بناء الجامع و أن يصبح فعال على أمل أن يتم إرسال رحال دين من قبل المؤسسة الإسلامية هذا ما عبر عن أمله المفتي الإقليمي لفارنا نوراي شكري.