حضرات ممثلين وكالات الانباء الموقرين

 

بالنسبة للخبر الذي تم نشره على الصفحة الالكترونية لوكالة الانباء (БГНЕС) و الذي تم نقله حرفياً ونشره وتناقلته  وكالات الانباء الاخرى و الصفحات الإلكترونية نعلن ما يلي :

خبر اللقاء الذي حصل بين مفتي الجمهورية الدكتور مصطفى حاجي و مدير إدارة الاديان في المجلس الوزاري المحترم السيد إميل فيلينوف ، والذي تمت الاشارة اليه من قبل وكالات الانباء بأن الطرفان ناقشا خلال هذه الجلسة الاوضاع السياسية هوخبر عاري من الصحة وغير مسموح به من قبل الصحف الرخيصة و التجارية الهدف منه هوتغطية اعلامية و الاساءة للمؤسسة الدينية ذات التاريخ العريق  و المعروف عبر القرون .

مؤسسة الإفتاء التي ترعى مصالح المسلمين في بلغاريا تقوم بلقاءات روتينية مع ممثلين من ادارة الاديان و بالأخص مع رئيس الادارة السيد إميل فيلينوف . خلال هذا اللقاءات يتم مناقشة أمور تتعلق بالحياة الدينية للمسلمين في بلغاريا.مفتي جمهورية  بلغاريا المحترم و الحكيم دائماً يتحرك وفق إطار القانون ولا يسمح بمناقشة القضايا السياسية الداخلية منها كانت أم الخارجية.

الخبر الذي تم إشاعته في الآونة الاخيرة الهدف منه هو التحريض والاستغلال لمشاعرالشعب على أثر بدء الحملات الإنتخابية البرلمانية في 26 / 03 / 2017 .

مؤسسة إفتاء المسلمين في بلغاريا هي الممثل الرسمي للمواطنين البلغار المعتنقين للإسلام . حيث تقوم المؤسسة بنشاطات تنظم الحياة الدينية للمسلمين و تقوم بتمثيلهم في البلاد و خارج البلاد . بهذا الصدد تصدر دار الإفتاء العام و لقرون عدة  لهذه المؤسسة يعطيها الحق بالدفاع عن الحرية الدينية لحياة المسلمين في بلغاريا و تتعاون مع الجهات الحكومية بما يعود بالخير على الشعب البلغاري عامةً والجالية المسلمة هي جزء لا يتجزء منه .

دار الافتاء العام لا تتدخل بأي نشاط من الانشطة  السياسية . 

 

Cookies make it easier for us to provide you with our services. With the usage of our services you permit us to use cookies.
Ok