كلمة ترحيبية للمفتي العام الدكتور مصطفى حاجي بمناسبة عيد الفطر المبارك.

أخوتي و اخواني واخواتي الأعزاء ، مواطنينا المحترمون

تقريبا بدون ان نشعر مر شهر رمضان المبارك و الذي عايشناه بكل فرح و سرور . ومرة أخرى غطسنا في بركات الله تعالى ، و لكن و للمرة التالية نتأكد من قول النبي محمد عليه الصلاة والسلام الذي قال في حديثه " لو علمت امتي خير وبركات شهر رمضان لتمنوا ان يكون كل العام شهر رمضان " .

على الرغم من رغبتنا ان لا ينتهي هذا الشهر أبدا ، لقد اعد الله الينا شيئا آخر وهو أن ننتظره من جديد في العام الجديد .

بالتأكيد هذا الأمر هو من افضل الأشياء لأنه كل عام في رمضان نعود و نكتشف حكمة الله عز وجل و التي حتى اللحظة لا يوجد لدينا أي شك .هذا ما يجعلنا نشعر بسعادة أكبر و أكثر ثقة بعبادته.

أيها المؤمنين الأعزاء

بعد نهاية شهر رمضان كل منا يذهب للاحتفال . شهر رمضان يشبه السوق حيث كل شخص يقدم بضاعته التي انتجها . وهكذا في عيد رمضان كل منا يقدم لرب العالمين الأعمال الصالحة التي قام بها خلال شهر رمضان المبارك ، صيام و قيام الليل ، المساعدة الخيرية للمحتاجين هي جزء من الأشياء التي نريد من الله عز وجل أن يتقبلها منا .

اهم من هذه الأشياء كلها هي تقوية وتعزيز إيماننا و زيادة الثقة بالله تعالى و اخيرا هي الشحنة الروحية التي نتلقاها خلال هذا الشهر و التي ستشحننا طيلة العام .

في عيد الأضحى يجب أن لا ننسى أن نتوجه بالتحية إلى أقربائنا و أصحابنا و قبل كل شيء هو تقديم الاحترام لآبائنا و أمهاتنا اذا كانوا لا يزالون بيننا و اذا رحلوا من هذا العالم ان ندعو لهم بالمغفرة . لان دعائنا سيصل إليهم و سوف يفرحهم.

بالإضافة إلى ذلك يجب أن لا ننسى بتقديم المساعدة إلى الفقراء و المساكين المنسيين في المجتمع و ان نقدم لهم العون ابتغاء مرضاة الله .

لنعمل كل ما بوسعنا بان نبعث السرور بنفوس أكبر عدد ممكن من هؤلاء الناس بغض النظر عن الجنس و العرق و الدين و المذهب .

فقط بهذا التصرف يمكننا أن نظهر الوجه الحقيقي للإسلام و سوف نجزى برحمة الله رب العالمين.

ندعو الله جميعا ان يجزينا خيرا ، ويهدي الشعب البلغاري و يحميه.

 

مبارك عليكم عيد رمضان المبارك 2019 .

 

Cookies make it easier for us to provide you with our services. With the usage of our services you permit us to use cookies.
Ok